هنا السويد| هنا أوروبا| أخبار| ثقافة| آراء| منوعات| طب وتكنولوجيا| كشف المستور| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة| رياضة
مقالات سابقة

الارشيف
الشهر: السنة:
مقالات اخرى
تدوينات اخرى
آراء
د. محمد القيسي: الجامعات الوهمية العراقية في الخارج وسخرية الاشقاء
د. محمد القيسي

2020/11/19 03:01:40 PM

رداً على المعاتبين بخصوص الجامعات الوهمية والقائمين عليها.. نحن لا نستهدف احداً، وليس لنا مصلحة شخصية، لا مع تلك الجامعات الوهمية ولا مع الاكاديميين المعنيين القائمين عليها او العاملين بها. لكن الموضوع خطير ويتعلق بالعلم والتعليم والاساءة الكبيرة التي لحقت بعراق الحضارات والثقافات وجامعاته الرصينة واساتذته وكوارده العلمية وتلويث سمعة بلد امتد حضاراته لالاف السنين ويرفد البشرية بالعلوم كافة. 
لقد اصبح هذا الأمر موضع تندر لدى المواطنين في الشارع ، وفي معظم الدول العربية، وحيث تسمعهم يتحدثون بتندر وسخرية اينما ذهبت عن قيام الاكاديميين العراقيين بتأسيس جامعات وهمية تمنح الشهادة العليا مقابل المال. ومثال بسيط على ذلك هو الاخوة في مصر، نراهم يتحدثون فيما بينهم ( يا ابني لو انت عاوز اي شهادة كبيرة شوفلك اي جامعة اون لاين من بتوع العراقيين وهما يدوها ليك بشوية فلوس ) ، او ( خذلك دكتوراه علوم سياسية او اعلام من العراقيين واتمنجه على كيف كيفك
 في التوك شو )، او ( العراقيين عاملين احلى شغل في الشهادات ، تاخذ الدكتوراه وان قاعد في بيتك بكلو بالرسالة اوبالاساتذة وبالمناقشة كلها باقة متكاملة ، ولو عاوز تتصور بالروب وتعمل حفلة تخرج دي كمان يعملوها ليك وكله بثمنو ) ، وغيرها من السخرية في كل المدن العربية ،، لماذا اصبحنا مضحكة على وسخرية على كل لسان  ؟؟ 

ما الفرق اذن بين الذين يوزعون الرتب العسكرية على منتسبي الميليشيات كضباط دمج ويلحقون الناس بالمؤسسات العسكرية والامنية مقابل المال، وبين الذين يبيعون الشهادات مقابل المال ؟؟ بل أن ما يقوم به باعة الشهادات الوهمية اخطر، لانه يتعلق بالعلم والتعليم وبناء مستقبل الاجيال.


انها اساءة كبيرة  للعراق، الذي لم يقصر مع الاساتذة الاكاديميين في تأهيلهم وتقدمهم العلمي واساءة لتاريخه ولشعبه كما، هو اساءة للاكاديميين المعنيين انفسهم.
فهل يرضى الاساتذة الافاضل والاكاديميين بهذا على انفسهم  وبلدهم ؟

 

*أكاديمي عراقي مقيم في الدنمارك


مقالات اخرى للكاتب
الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
هنا السويد
هنا اوروبا
أخبار
ثقافة
آراء
منوعات
طب وتكنولوجيا
كشف المستور
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية



جميع الحقوق محفوظة لصحيفة يوروتايمز © 2016