هنا السويد| هنا أوروبا| أخبار| ثقافة| آراء| منوعات| طب وتكنولوجيا| كشف المستور| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة| رياضة
مقالات سابقة

الارشيف
الشهر: السنة:
مقالات اخرى
تدوينات اخرى
هنا أوروبا
انشقاق في صفوف الحزب الفرنسي الحاكم LREM تحت قبة البرلمان

2020/5/18 06:04:57 AM

يوروتايمز / منذر المدفعي 

 

 

في خضم الأزمة الصحية والبوادر الأولى للأزمة الاقتصادية في فرنسا يشهد البرلمان الفرنسي انشقاقا جديدا داخل صفوف الحزب الحاكم "الجمهورية إلى الأمام" LREM متسببا بتراجع نسبة المقاعد التي يحتلها تحت قبة البرلمان.

فقد أعلن أثر من عشرين نائبا برلمانيا عن الحزب الفرنسي الحاكم الانشقاق عن الحزب وتكوين تكتلا برلمانيا باسم حزب البيئة الديمقراطي. 

 

ومع هذا الانسحاب يفقد الحزب الحاكم الأغلبية البرلمانية التي يتمتع بها لتمرير قراراته وبالتالي سيجد نفسه مضطرا إلى البحث عن تحالفات جديدة لضمان تمرير خطته الحكومية. هذا الانشقاق الأخير كان من الأمور المتوقعة وفق الأوساط المتابعة للبرلمان الفرنسي خصوصا بعد طريقة تعامل الحكومة مع الأزمة الصحية التي أظهرت بعض نقاط الضعف بشأن فاعلية القرارات الحكومية لمواجهة وتخفيف حدة الأزمة الصحية. 

 

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
هنا السويد
هنا اوروبا
أخبار
ثقافة
آراء
منوعات
طب وتكنولوجيا
كشف المستور
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية



جميع الحقوق محفوظة لصحيفة يوروتايمز © 2016