تحقيقات ومقابلات

الرئيس التنفيذي لجامعة البورك للعلوم : شهادتنا إكتسبت الدرجة الدولية وتحولنا من جامعة اهلية الى رسمية

حوار : رعد اليوسف 

تصوير : عبد السلام البياتي

 

أكاديمية البورك للعلوم في مملكة الدنمارك ، حرصت بعد رحلة علمية لسنوات متعددة ، على ان ترتقي بنوع الدراسة العلمية العليا وفق أحدث الطرق عالميا وان تمنح الطالب شهادة تعترف بنموذجيتها كل أوربا ودول ومؤسسات الشرق الأوسط ، بما فيها دولة العراق ، بحيث يتمكن الطالب من استخدامها رسميا في التعيين وغير ذلك .

ففي حفل بهيج أقيم الثلاثاء الماضي ( 19 كانون الاول الجاري) في أكاديمية البورك للعلوم تم الاعلان عن ولادة شراكة وتوأمة مع جامعة أمريكية حكومية رسمية ، حيث جرى التوقيع على ذلك بحضور ممثلين عن الجانب الامريكي وعدد من الأساتذة والأكاديميين في أوروبا والوطن العربي .

 

من أهلية الى رسمية 

 

الاستاذ الدكتور طلال النداوي الرئيس التنفيذي للأكاديمية ، التقيته بعد الاحتفالية التي استمرت طوال الْيَوْمَ ، فسألته عن الاتفاقية وعن أهميتها اكاديميا وما تعنيه بالنسبة للطلاب؟

فأجاب : – لا شك في ان هذه الاتفاقية ، قفزت بمرتبة الأكاديمية الى مصاف الجامعات العلمية الأرقى ، ونقلتها من أكاديمية أهلية الى رسمية ، فالكل يعلم ان جامعة كنساس الامريكية الحكومية تمتلك تاريخا طويلا يمتد لأكثر من قرن يحتوى على إنجازات علمية باهرة ، وان الشراكة مع هكذا جامعة يعدُّ انجازا عظيما يخدم الأكاديمية من الناحية العلمية ، وكذلك الطلبة اذ يمنحون شهادات معترف بها دوليا .

– على هذا الصعيد .. كيف تمكنتم من إنجاز وعقد هذه الاتفاقية ؟ 

– الرئيس التنفيذي للاكاديمية: تقف وراء هذا الإنجاز العلمي ، جهود مضنية وعمل دؤوب استمر ليل نهار ، تضمن مباحثات طويلة ولقاءات هنا وفِي الجامعة في أمريكا . فعلى سبيل المثال ، وضمن سياق المباحثات ، استقبلنا وفدا من الجامعة الامريكية قبل سنة ، للاطلاع على المواصفات ونظام الجودة والمستوى العلمي لمعرفة اذا كان واقع الأكاديمية العلمي يؤهلها الى عقد اتفاقية علمية للشراكة والاعتراف ام لا مع جامعة عريقة مثل كنساس! وعاد الوفد حاملا القناعة الكاملة بالاستحقاق.

وَمِمَّا نفتخر به حقيقة كأساتذة وأكاديميين عراقيين ، اننا بعثنا عدة ملفات لأساتذة لدينا ، حسب طلب الجامعة الأميركية، وحين الاطلاع عليها بكى احدهم وقال للاسف ان مثل هذه الطاقات تعمل خارج العراق .. كان هذا قبل حوالي 9 أشهر .

يستمر الدكتور طلال النداوي في حديثه فيشير الى ان الجامعة طلبت من الدكتور عماد خميس الذي مضى على عمله معهم اكثر من 25 سنة ان يكون المنسق والمشرف العام على هذه الشراكة ويساعده الدكتور "أيك اهيا". كما طلبت الجامعة ان نضع الشعار ونصوص الاتفاقية على الموقع الخاص بالأكاديمية وان ننشر ذلك في وسائل الاعلام .

 

المصادقة بشكل نهائي على الاتفاقية

 

– يورو تايمز: وهل دخلت الاتفاقية حيّز التنفيذ ام ما زال هناك خطوات يجب ان تكتمل ؟

– الرئيس التنفيذي للاكاديمية : الْيَوْمَ دخلت حيّز التنفيذ ، اذ كان يفترض ان يحضر وفد من الجامعة لنوقع التوقيع الأخير على الاتفاقية ، وقد حضر بالفعل الْيَوْمَ وفدا ضم الدكتور "ايك اهيا" والدكتور عماد خميس ، وقدم الاول شرحا مفصلا عن الاتفاقية لجمهور الأكاديميين والضيوف وامام اجهزة الاعلام ، وتمت المصادقة عليها بشكل نهائي. والجميل في الامر ، إنهما حضرا كمناقشَيْن في لجنتين احداهما لمناقشة أطروحة دكتوراه باللغة الانكليزية، وساهما في تحديد الدرجة العلمية للطالب ، وعبرا عن اعجابهما بطريقة التهيئة والاعداد والإشراف.

 

يحق للطالب ان يدرس في أمريكا 

يورو تايمز:- بماذا ستعود هذه الاتفاقية على الطالب من حيث الفائدة ؟ وكيف يتمكن من استثمار ذلك ؟

الرئيس التنفيذي للاكاديمية: اولا يجب ان نعلم ان مستقبلا كبيرا ينتظر التعليم المفتوح عالميا ، وثانيا ، ان الاتفاقية فتحت أبوابا واسعة امام الطالب ليدخل الى رحاب العلم واكمال دراسته العليا ، منها ان الجامعة زودتنا بكود خاص لكي نستخدم وطلاب الأكاديمية المكتبة المركزية التابعة للجامعة التي يمتد عمرها الى 1863 .. وهذه فقرة غاية في الأهمية . ومن الفوائد الاخرى ، ان الطالب بموجب ذلك يحق له إكمال دراسته في الجامعة الامريكية من خلالنا ولأي مرحلة دراسية كانت ، اذ منحنا حق منح الفيزا لمن يرغب من الطلاب بذلك .. ويخول الطالب في الحصول على الشهادة من جامعة كنساس الامريكية الحكومية مباشرة ام من الأكاديمية حيث وحدتنا الاتفاقية.

 

الحجر في أفواه المرضى

يورو تايمز: ثمة لغط كان يشكك من خلاله البعض بمستويات التدريس والشهادات في الاكاديمية؟ بماذا تجيب ؟

 الرئيس التنفيذي : لا نرغب في الخوض بتفاصيل ألاغراض المريضة التي ينزعج أصحابها من نجاحاتنا .. وفقط يمكنني القول، ان الشراكة هذه قطعت الطريق والقمت افواه المرضى والمنحرفين الحجر، اذ ان اية محاولة لتشويه حقيقة هذه الاتفاقية والنيل من شهاداتنا، سيضع المتقوّل في دائرة الاتهام ذلك ان شمس الاتفاقية ساطعة بكمال شرعيتها ونورها التام. شهاداتنا الْيَوْمَ اكتسبت الدرجة الدولية ، فهي رسمية ومعترف بها في أوربا والشرق الأوسط ووطننا العراق.

والأكثر من ذلك ، يزيد الدكتور النداوي مؤكدا حقيقة غاية في الأهمية : ان أكاديمية البورك للعلوم ، قد تحولت بموجب هذه الاتفاقية ، من أكاديمية أهلية الى أكاديمية رسمية معترف بها على جميع الاصعدة، وأنها جاءت لتتوج الجهود المضنية التي بذلناها من اجل الارتقاء بالمستوى العلمي ولكي يحقق الطالب لدينا اعلى مستويات الفائدة . 

يورو تايمز/ اتفاقية

زر الذهاب إلى الأعلى