هنا السويد| هنا أوروبا| أخبار| ثقافة| آراء| منوعات| طب وتكنولوجيا| كشف المستور| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة| رياضة
مقالات سابقة

الارشيف
الشهر: السنة:
مقالات اخرى
تدوينات اخرى
مقالات رئيس التحرير
د. علي الجابري: الفساد منظومة متكاملة وليست على المقاس
د. علي الجابري / رئيس تحرير يورو تايمز

2020/10/12 10:07:25 AM

عُرِف اغلب ضباط الشرطة وشرطة الامن في العراق بإنهم "قساة" لا يقيمون وزناً لحقوق الانسان، ولا الى الاعراف السماوية ولا الاخلاقية، طالما كان الفريسة تحت قبضتهم، حتى وإن كان مظلوماً !! 

وعندما تحاول ان تبرئ مظلوماً أُخِذْ على حين غرة بتقارير المخبر السري "فاعل الخير" للوطن، ينبري لك ذلك الشرطي بكل ما يحمله من كلام "منمق" عن المبادئ والاخلاقيات و"الوطنيات"، ويجعل من المظلوم مجرماً، طالما انه "لم يدفع بالتي هي أحسن"!! 

وكان شرطي الامن يعتقد انه بهذه الاخلاقيات يحمي الوطن من المجرمين، متناسياً إنه في الصف الاول الأكثر أجراماً لانه يمثل الدولة، وكان يرضى بالظلم من أجل ان يحصل على "رشوة مبطنة" ، لكنها لا تمس وطنيته - من وجهة نظره-!!

مثل هؤلاء يخدعك خطابهم الثوري والوطني المحارب للفساد والاجرام، لكن أياك ان تقترب من فسادهم واجرامهم و"تزويرهم" لكل شئ، وأصرارهم على المضي في طريق الباطل ، لانه طريق "الخبزة" بالنسبة لهم، وطريق "البريستيج العالي" الذي يصعب التخلي عنه!!

لا بأس ان ينظر لهم المجتمع على أنهم من رموز الفساد وتزوير الحقائق ، طالما ان لا أحد يواجههم بحقيقتهم المخزية!! 

وإذا ما قرر احد مواجهتهم بحقيقتهم، فسيحاربوه بكل الوسائل اللا أخلاقية "القذرة"، لانه اقترب من منطقة "نفوذهم الفارغ"!!

وهذا هو الحال اليوم عندما تفتح أيُّ ملفٍ للفساد او التزوير، سرعان ما يتهمك الاخر ب"شخصنة" القضية، وانك تركت كل الفاسدين في البلاد، وانشغلت به، وكأن بالامكان تفصيل الفساد على مقاسات هذا البعض الذي يطالبك ان تتكلم عن فساد الحكومة المالي، ولكن لا يحق لك ان تتحدث عن الفساد الاخلاقي في تزوير الشهادات العلمية الاكاديمية العليا مثلاً، لانه يمس "حضرة جنابه" ، وهو بإعتباره "شرطي قديم" في محاربة الفساد، فلا يحق لك ان تقول له "انت فاسد ومزور" ، لانك هنا تكون غير منصف و"تشخصن الامور" وتركت ما هو أهم لما هو "تافه" من وجهة نظره!!

 

أيها السادة.. يا من صدعتم رؤوسنا بمحاربتكم للفساد.. هل تعلمون ان اكبر كارثة تدّمر الاجيال والشعوب ، هو الفساد في التعليم؟ وهل تعلمون أنكم "مزورون" مكشوفون للجميع حتى وإن لم يواجهكم المجتمع بالحقيقة ؟ وهل تعلمون أن الفساد لا يمكن ان يجزأ على مقاساتكم ووفق رغباتكم وأمزجتكم؟

وهل تظنون انكم بشعارات بائسة فارغة يمكن ان تستمروا بتدمير التعليم في البلاد، وان العزة بالاثم ستنصركم على أهل الحق، وإن طال الزمن؟!

 

 

 

*رئيس تحرير صحيفة "يورو تايمز"

 

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
هنا السويد
هنا اوروبا
أخبار
ثقافة
آراء
منوعات
طب وتكنولوجيا
كشف المستور
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية



جميع الحقوق محفوظة لصحيفة يوروتايمز © 2016