هنا السويد| هنا أوروبا| أخبار| ثقافة| آراء| منوعات| طب وتكنولوجيا| كشف المستور| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة| رياضة
مقالات سابقة

الارشيف
الشهر: السنة:
مقالات اخرى
تدوينات اخرى
تحقيقات ومقابلات
من السفر وزيارة الطبيب لارتياد المدارس... كل ما تحتاج معرفته حول التباعد الاجتماعي

2020/11/20 02:58:32 AM

مع تمدد وزيادة انتشار فيروس كورونا حول العالم، بات من المحتمل أن تكون على دراية بمبادئ الوقاية الأساسية منه الآن. ومن أهم التدابير لمحاربة الفيروس البقاء في المنزل، والحفاظ على مسافة 6 أقدام (نحو مترين) من الآخرين عندما تكون بالخارج، وارتداء القناع الواقي عند اللزوم، وفقاً لشبكة «سي إن إن».

ولقد طُلب منا الالتزام بهذه التدابير لفترة طويلة، نحو ثمانية أشهر الآن، لدرجة أننا نشعر بأنها أصبحت الواقع الطبيعي الجديد. وقد يكون من المغري الاسترخاء والتوقف عن اتباع هذه الاقتراحات بصرامة، لكن الآن ليس الوقت المناسب.

ويرتفع معدل إصابات «كوفيد - 19» إلى مستويات عالية بشكل خطير، حيث تم الإبلاغ عن أكثر من 11.4 مليون حالة في الولايات المتحدة وحدها، وتوفي ما يقرب من 250 ألف شخص في البلاد. وقال خبراء الصحة إن الشتاء قد يكون أقسى فترة لتفشي الوباء حتى الآن. لهذا السبب من الضروري أن نظل يقظين من أجل صحتنا وصحة الآخرين في مجتمعاتنا.

* الحياة العامة: إلى أين يمكنك الذهاب؟

يُعتقد أن متاجر البقالة وعيادات الأطباء من الأماكن منخفضة الخطورة بالنسبة للإصابة بالفيروس. وطالما أنك ترتدي قناعاً واقياً، اغسل يديك قبل وبعد زيارتك.

وأعيد فتح المطاعم ودور العبادة وغيرها من الأماكن المغلقة في العديد من الولايات، بما في ذلك بعضها بكامل طاقتها. وقال الدكتور ديفيد أرونوف، مدير قسم الأمراض المعدية في المركز الطبي بجامعة فاندربيلت، إن تناول الطعام والتجمع في الهواء الطلق يعتبر أكثر أماناً من الداخل، حيث يوجد تدفق ثابت للهواء ومساحة أكبر للانتشار.

* هل يمكنك طلب وجبات سريعة؟

نعم. لا يوجد دليل على أن الفيروس يمكن أن يعيش في الطعام، لذا فإن كل ما تأكله يجب أن يكون آمناً. فقط اغسل يديك قبل البدء بتناول الطعام.

إنها أيضاً طريقة جيدة لدعم المطاعم المحلية، فإن طلب الوجبات السريعة يساعد المطاعم وسائقي التوصيل الذين تضرروا بشدة من الوباء في الحفاظ على وظائفهم.

وجلب لنا الوباء أيضاً خدمة التوصيل دون تلامس. تقترح الدكتورة سيلين غوندر، اختصاصية الأمراض المعدية في مركز مستشفى بيلفيو، القيام بالدفع عبر الإنترنت ومطالبة الشخص الذي يقوم بالتوصيل بترك طعامك خارج الباب لتجنب التفاعل الشخصي.

* هل يمكنك استخدام المواصلات العامة؟

ان كنت تستطيع تجنبها، يجب عليك ذلك. يمكن أن يزيد الضغظ في مترو الأنفاق أو حافلة ذات تدفق هواء ضعيف من خطر الإصابة بالعدوى.

إذا كنت بحاجة إلى استخدام وسائل النقل العام للذهاب إلى العمل، فارتدِ قناعاً واحمل مناديل مطهرة لتنظيف المقاعد والأعمدة واغسل يديك بمجرد انتهاء رحلتك.

* هل لا يزال بإمكانك السفر؟

يمكنك السفر إذا قررت أن المخاطرة تستحق العناء. من المؤكد أن السفر يعرضك لخطر أكبر للإصابة بــ«كورونا»، وإذا لم تظهر عليك أعراض، فيمكنك نقل الفيروس إلى ركاب آخرين.

ولكن إذا كنت مسافراً، سواء بالطائرة أو القطار أو الحافلة، فيجب عليك ارتداء القناع الواقي دائماً.

وليس من الآمن السفر إذا كنت قد قابلت شخصاً آخر مصاباً بـ«كوفيد - 19».

وقالت الدكتورة لينا وين، طبيبة غرفة الطوارئ والأستاذة في معهد ميلكن للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن، إنه يمكنك أيضاً تقليل المخاطر التراكمية عبر الابتعاد عن تناول الطعام في الداخل أو حضور حدثاً مزدحماً.

أيضاً، عليك البقاء بعيداً عن الآخرين عند انتظاراك على البوابات، وأو عند وقوفك في خط للركوب بسيارات الأجرة.
* ماذا عليك أن تفعله بعد السفر؟

تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) إنه يجب عليك الالتزام بالحجر الصحي لمدة 14 يوماً بعد وصولك إلى وجهتك.

خلال هذا الوقت، يجب أن تقيس درجة حرارتك مرتين يومياً وتراقب نفسك بحثاً عن الحمى. يجب أيضاً تجنب الاتصال بالآخرين - لذلك لا تذهب إلى العمل أو المدرسة - وابتعد عن وسائل النقل العام.

* ما هي الطريقة الصحيحة لارتداء القناع؟

يجب أن يغطي القناع فمك وأنفك ويلائم وجهك بإحكام.

يُعتقد أن الأقنعة تمنع مرتديها من استنشاق القطرات التي تحتوي على الفيروس، كما تظهر المزيد من الأدلة الحديثة، تحمي مرتديها من قطرات الأشخاص الآخرين إذا لم يرتدوا قناعاً.

* هل يمكنك زيارة الطبيب أو طبيب الأسنان؟

يمكنك ذلك، لكن يعتقد بعض خبراء الصحة أنه يجب عليك البقاء في المنزل ما لم يكن لديك موعد عاجل أو حالة صحية طارئة.

وقال الدكتور أميش أدالجا، الباحث البارز في مركز الأمن الصحي بجامعة جونز هوبكنز، إنه من المهم عدم تأجيل المخاوف الصحية إذا كانت لديك. يمكن أن تتفاقم مشاكلك الصحية الحالية أثناء الوباء إذا لم تطلب الرعاية لها.

إذا كان لديك موعد حرج، فاسأل مقدم الخدمة عن مواعيد الخدمات الصحية عن بُعد التي لا تتطلب منك الحضور إلى مكتب. وإذا كنت تعتقد أنك تعاني من أعراض «كورونا»، فاتصل بالطبيب قبل الذهاب إلى المكتب حتى لا تعرض نفسك والآخرين لخطر الإصابة.

* العائلة والأصدقاء: من يمكنك رؤيته الآن؟

في الوقت الحالي، أكثر الأشخاص أماناً للتسكع معهم هم الأشخاص الذين تعيش معهم بالفعل. قد يعرضك الأشخاص الذين يعيشون خارج منزلك لــ«كورونا»، أو العكس.

إذا كنت ترغب في رؤية الأصدقاء أو أفراد العائلة، قابلهم في الهواء الطلق في مكان يمكنك فيه الابتعاد عنهم.

وعليك بتوخي المزيد من الحذر عندما يتعلق الأمر بأفراد الأسرة الأكبر سناً، فالبالغون الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً هم أكثر عرضة للإصابة بعدوى خطيرة من «كورونا». ابق على اتصال معهم عبر الهاتف أو من خلال مكالمات الفيديو.

* هل من الآمن الاستمرار في إرسال أطفالك إلى المدرسة؟

لم تتم دراسة السلامة المدرسية أثناء الوباء جيداً، ولكن أظهرت الأبحاث الحديثة أن الأطفال لا يمرضون مثل البالغين إذا أصيبوا بفيروس «كوفيد - 19». يُعتقد أن الأطفال هم حاملون للفيروس، ومع ذلك، إذا كان الانتشار المجتمعي مرتفعاً في منطقتك، فقد تكون الفصول الافتراضية أكثر أماناً من التعليم الشخصي.

* كم من الوقت سنضطر إلى الحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة؟

من الصعب الإجابة على ذلك، لكن ربما لن نتخلى عن هذه التدابير حتى في عام 2021.

في حين أن لقاحات «كورونا» من شركتي «موديرنا» و«فايزر» قد أعطت نتائج واعدة، فسيتم إعطاؤها للأشخاص المعرضين لمخاطر عالية مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية وكبار السن أولاً قبل أن يتمكن الجمهور العام من الوصول إليها.

وقال الدكتور أنتوني فوتشي إن اللقاح لن يلغي الحاجة إلى ارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي، لذلك سنحتاج على الأرجح إلى الاستمرار في القيام بالأمرين حتى بعد أن يصبح اللقاح متاحاً على نطاق واسع.
aawsat

 

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
هنا السويد
هنا اوروبا
أخبار
ثقافة
آراء
منوعات
طب وتكنولوجيا
كشف المستور
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية



جميع الحقوق محفوظة لصحيفة يوروتايمز © 2016