هنا السويد| هنا أوروبا| أخبار| ثقافة| آراء| منوعات| طب وتكنولوجيا| كشف المستور| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة| رياضة
مقالات سابقة

الارشيف
الشهر: السنة:
مقالات اخرى
تدوينات اخرى
هنا السويد
الحكومة السويدية تعد مقترحاً لمنع المراهقين الذين يرتكبون جرائم من الخروج بالاماكن العامة في أيام العطل

2020/2/13 02:04:02 AM

 

يورو تايمز / وجدان الاسدي

 

أعدت الحكومة السويدية مقترحاً ينص على فرض عقوبة جديده يمنع بموجبها المراهقين الذين يرتكبون الجرائم من الخروج في أيام العطل وفي أمسيات نهاية الأسبوع.  

وكشف وزير العدل  "مورجان يوهانسون" في تصريح الى اخبار التلفزيون السويدي عن أمل الحكومة في ان تؤدي هذه العقوبة الى تخفيض الجرائم في الوقت المناسب ومنع الفتيان الصغار من التوجه الى الجرائم الخطيرة، وبالتالي مساعدتهم على الخروج من عالم جرائم العصابات المنظمة.

العقوبة تسمى مراقبة الأحداث، وتطبق بشكل خاص على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عاما ويستثنى منها البالغين من العمر عشرين عاما.

الأشخاص الذين يحكم عليهم بالإشراف سيزودون ب ( رباط الكتروني ) يوضع في القدم، ويمنعون بموجبه من الخروج في ايام العطل وحظر تواجدهم في أماكن معينة.

 هذا الاقتراح كان مطروحا منذ فتره طويله وهو جزء من برنامج الحكومه المكون من 34 نقطه لمكافحة جرائم العصابات ولاقى هذا الاقتراح ترحيبا من قبل المعارضة السياسية . 

وقال المتحدث السياسي بإسم حزب المعتدلين "يوهان فورسيل"، ان حزب المعتدلين دفع بهذا الاقتراح منذ عام 2013  ومن الجيد انه قد تم  النظر به في النهاية لكن في ما يتعلق على سبيل المثال سطو الشباب الرهيب فمن الواضح ان تكون هناك حاجة الى اكثر من هذه العقوبة.

كما يفترض وزير العدل ان يوافق مجلس البرلمان على الاقتراح والذي سيدخل حيز التنفيذ في الاول من يناير للعام القادم مشيرا الى بعض الإجراءات التي يجب اتخاذها لمكافحة جرائم العصابات وغيرها من أعمال العنف بين الشباب.

 

يورو تايمز / الحقوق محفوظة

 

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
هنا السويد
هنا اوروبا
أخبار
ثقافة
آراء
منوعات
طب وتكنولوجيا
كشف المستور
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية



جميع الحقوق محفوظة لصحيفة يوروتايمز © 2016