هنا السويد| هنا أوروبا| أخبار| ثقافة| آراء| منوعات| طب وتكنولوجيا| كشف المستور| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة| رياضة
مقالات سابقة

الارشيف
الشهر: السنة:
مقالات اخرى
تدوينات اخرى
ثقافة
شاهد بالصور.. اسود وابيض معرض تشكيلي للفنان علي رضا سعيد في غاليري ننار بمدينة مالمو

2019/12/19 03:10:01 AM

مالمو / إيمان الحيالي

 

ضمن برنامجها لفصل الخريف استضافت قاعة غاليري ننار في مدينة مالمو السويدية معرضا للفنان العراقي المقيم في تونس علي رضا سعيد حمل عنوان (اسود وابيض) وسط حضور فني لافت من شخصيات فنية وثقافية من ابرزها الفنان علي النجار والكاتب العراقي عبد الرحمن عناد والتشكيليين عبد الكريم السعدون واحمد نصيف وجعفر طاعون وامجد الطيار ووسام اللامي ومنى المشاط والفنانة التشكيلية السويدية اني لارسون ومديرة مركز الثقافة كلاوديا ربيجيني والفنان المسرحي د. حميد الجمالي  والفنانة المسرحية حنان الصالحي والمترجم العراقي خضير اللامي والدكتور حسن السوداني وكذلك عميد الجالية الفلسيطينية الاستاذ محمد قدورة  ورائد مسرح الدمى السوري ابو الخير عليوي والمصور التلفزيوني محمد حسن والشاعر حسن الخرساني

وهو المعرض الرابع  الذي تقدمه ننار في موسمها لعام 2019 وضم المعرض ضم 24 لوحة  من القطع الصغير والمتوسط باللونين. الأسود والابيض وتسع لوحات بأحجام كبيرة تناولت موضوعات متعددة  من مراحل مختلفة تراوحت بين الواقعية والتجريد

في بداية افتتاح المعرض ألقت الدكتورة اسيل العامري كلمة ترحيبية بالفنان علي رضا سعيد وبالحضور جاء فيها" الفنان علي رضا سعيد الذي شد الرحال الى تونس الخضراء في بداية تسعينيات القرن الماضي  ضمن نهر الكفاءات التي نزفها الوطن  وبقينا نتابع جمال ابداعه بحسرة اللقاء  ونأي المسافات.. ليحل بيننا كغائب يطرق باب ليلينا بعد سنوات طوال"

بعدها  قدم الفنان علي رضا سعيد كلمة شكر للجهود التي بذلت في إعداد المعرض وعبر عن سعادته بالتواجد في السويد ولقائه بهذا العدد من الفنانين والاُدباء والمثقفين العراقيين والعرب والسويديين ويشير الكاتب عبد الرحمن عناد في رؤيته للمعرض :

المعرض تضمن العشرات من اللوحات التي توزعت على مضامين عدة ، غلب عليها الألوان الهادئة كالأصفر والأبيض ، غير مجموعة منها سماها الفنان أسود وأبيض ، لوحات صغيرة المساحة لكنها قدمت العديد من المواضيع والأفكار معتمدة لونيها الأسود والأبيض التي وظفت بمهارة مستعيدا الأمكنة وماتعنيه من مضامين وحكايات .

 

ويضيف الكاتب عبد الرحمن عناد .. تمحورت على التراث والحياة اليومية وما تعكسه من نشاطات ومهن ، لكن الفنان بحسه الرقيق قدم لوحات قابلة للتفسير والتأويل من قبل المتلقي ، حيث شهد المعرض حضورا جيدا ، تبرز في هذه اللوحات خبرة الفنان الطويلة وحسه المرهف وتعامله الدقيق مع الألوان بشكل أسهم في تقديم ما أراده من أفكار في تفاعل إيجابي يمد جسوره مع المتلقي داعيا إياه للتأمل في الصور والجمالية والمضامين التي تحويها دون تعقيد ، حيث تسهم عناوين اللوحات في تحقيق هذا التواصل ، كما في لوحات : المدينة العتيقة ، ورشة خزف ، فرح ، ضوء ، معمار ، سوق ، مواجهة ، من أجل الحرية, وحرص الفنان على مشاركة متلقيه عبر هذه اللوحات بمتعة المشاهدة ودعوته للتأمل والتفسير بأسلوب واقعي دون تعقيد ، وأفكار لا تتعب المشاهد في التعرف عليها في كل الثيمات التي أعتمدها عبر تجربته الفنية والحياتية الطويلة بمهارة وذائقة فنية عالية ، حيث تبدو التنويعات التي عمل عليها قادرة على منح المتلقي رؤى جدية كما يقول الفنان في حوار معه ، مؤكدا في لوحاته أن كل أثر فني ومضمونه هما وليدا البيئة التي ينتج فيها ذلك الأثر الفني .

 

وفي معرض كلمته  اشار الفنان علي رضا سعيد الى انه استعاد في هذا المعرض بعض من تجاربه السابقة وبالتحديد في مجموعة المدينة القديمة وكذلك تجاربه في الموضوعات الحياتية الاخرى التي سبق وان عرضها في باريس وبعض المدن التونسية .

وقد سبق للفنان د. علي رضا سعيد أن أقام عدة معارض شخصية ومشتركة خلال مشواره الفني الذي يمتد لعدة عقود في تونس والعراق والأردن وليبيا ، وهو يقوم حاليا بتدرس الفنون الجميلة في أحدى الجامعات التونسية .

اسود وابيض هو المعرض الرابع اليذي تحتضنه قاعة غاليري ننار لهذا العام وسيستمر حتى الرابع والعشرين من سبتمبر الحالي.

 

 

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
هنا السويد
هنا اوروبا
أخبار
ثقافة
آراء
منوعات
طب وتكنولوجيا
كشف المستور
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية



جميع الحقوق محفوظة لصحيفة يوروتايمز © 2016