هنا السويد| هنا أوروبا| أخبار| ثقافة| آراء| منوعات| طب وتكنولوجيا| كشف المستور| تحقيقات ومقابلات| أخبار الهجرة| رياضة
مقالات سابقة

الارشيف
الشهر: السنة:
مقالات اخرى
تدوينات اخرى
أخبار
ترامب ساخراً: لا أعارض أحدا في الدفاع عن الأكراد حتى لو كان نابليون بونابرت

2019/10/16 01:00:18 AM

اقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الأكراد ساخرا، أن يطلبوا من نابوليون بونابرت حمايتهم من الهجوم الذي تشنه تركيا عليهم في شمال شرقي سوريا.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر: "بعد هزيمة خلافة تنظيم الدولة الإسلامية بنسبة 100%، سحبت من سوريا معظم قواتنا. فلتحم سوريا والأسد الأكراد، ويقاتلوا تركيا في سبيل أرضهم".

بعد هزيمة داعش أخرجت قواتنا لندع سوريا والأسد يحميان الأكراد ويحاربون تركيا لأجل أرضهم. قلت للجنرالات لماذا نقاتل مع سوريا والأسد لحماية أرض عدونا؟ كل من يريد مساعدة سوريا لحماية الأكراد فأنا موافق سواء كانت روسيا أو الصين أو نابليون بونابرت.أتمنى لهم التوفيق فنحن على بعد 7000ميل 

وأضاف: "لقد قلت لجنرالاتي لماذا يجب أن نقاتل من أجل سوريا والأسد لحماية أراضي عدونا؟ ليست لدي أي مشكلة في أن يساعد أي كان سوريا في حماية الأكراد، سواء أكان روسيا أم الصين أم نابوليون بونابرت".

وأضاف: "آمل أن تسير الأمور جيدا بالنسبة للجميع، فنحن على بعد 7000 ميل!".

يريد البعض من أمريكا أن تحمي الحدود السورية على بعد 7000 ميل برئاسة عدونا بشار الأسد. في الوقت نفسه، فإن سوريا ومن اختار مساعدتهم يريدون بطبيعة الحال حماية الأكراد. أنا أفضّل التركيز على حدودنا الجنوبية حيث بالمناسبة انخفضت ارقام المتسللين ويتم بناء الجدار العازل! 

وبعيد ساعات على هذه التغريدة أصدر ترامب أمرا تنفيذيا فرض بموجبه عقوبات على تركيا تشمل حتى الآن وزارتين وثلاثة وزراء، وذلك بهدف إرغام أنقرة على أن "تنهي فورا هجومها" العسكري على الفصائل الكردية في شمال شرق سوريا.

وشملت العقوبات وزارتي الدفاع والطاقة ووزراء الطاقة والدفاع والداخلية الذين باتوا ممنوعين من دخول الولايات المتحدة وإجراء أي معاملة مالية دولية بالدولار الأمريكي، كما باتت أموالهم في الولايات المتحدة، إن وجدت، مجمدة.

المصدر: "أ ف ب"

الرئيسية
للاعلان معنا
هيئة التحرير
هنا السويد
هنا اوروبا
أخبار
ثقافة
آراء
منوعات
طب وتكنولوجيا
كشف المستور
تحقيقات ومقابلات
أخبار الهجرة
من نحن
اتصل بنا
RSS
سياسة الخصوصية



جميع الحقوق محفوظة لصحيفة يوروتايمز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي